منتديات هاوي بئر السبع
منتديات هاوي بئر السبع

زائر أهــــــلا و سهـــــــلا بـــــك
 
الرئيسيةالرئيسية  هاوي بئر السبعهاوي بئر السبع  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخول  



شاطر | 
 

 من خلف قضبان الحياة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ناردين
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

انثى عدد المساهمات : 853
السٌّمعَة : 2
نقاط : 1188

مُساهمةموضوع: من خلف قضبان الحياة   الأربعاء أغسطس 19, 2009 2:25 pm

في تلك الصناديق المملوءة بعبق الحنين
لا زلت أولد مع كل فجر ضوء ينير عتمة الليل الشريد
أحكم على نفسى إغلاق نوافذ القلب على نبضات علها تكفيه
لــ أتسرب من خلال خيوط الشمس لمدارات تسكن موجك الهارب
لـ أقتل الهدوء المصاحب لروحي المنطفئة
وأشعل فوضى الجنون برعشة مفتوحة العينين على حقول
تنبت داخل جسدي سنابل الروح
وتهطل فوق جفاف شفاهي قطرة من فرح
أتساقط نبض بين الأمواج وكــ شمس تحتضن الغروب
أتلو صلوات أحتاجك
كل ما بي يحتفل بصخب شجرة لبلاب
تنمو حول أعصاب الشوق لـ أنزف حريق يطالعني
رماد يحيط به الجمر
أبحث عن مساء طليق في عين الفتور
كيف أحيا وأنا قلب معلق ما بين أحضان الجسور
الممتدة ما بين حُلم وتمثال أخرس للإنتظار
أوسد قلبي مجرة حب كطفلة هائمة غير معنية بألعاب
الكلمات المتقاطعة
أتأمل خطوط كواكبك المستقرة ما بين الروح والجلد
أحاول لملمة حواسي فأغرق فيك كـ لحظة ضوئية
أمتلك منها سبع سنوات ترمم الجوع في تاريح الهجر
أخرج بتمرد عارية من صمتي
أستوطن شرايينك الصماء
لـ أزهر تحت جلدك جسد من بحر
سمكة مهاجرة من رحم الشتاء
تبحث عن ماء تتكاثر فيه لحظة دفئ
أعود اليك لا شئ معي غيرالحنين ودمي المهزوم
أجر أذيال الوجع في عروقي
ونزيف إحتياجي إليك في تلك الليالي الباردة
التي يدثرني فيها صقيع الوحدة
وصورة من يأس ..من قصاص يتسلق الجدران الصامتة
يسكنني كهف من جبس الروح الخاوية
يناديني ضوء النهار المنثور كـ حفنة رماد
كي أعيد فيك نظم طقوس الوقت حسب تقويم الليالي الآتية
الفارغة منك.. المملوءة بك
أخفق بنبض النجوم الخافتة
يا سيدي يحاصرني ظلك يلقي فوق بساتيني
شتولاً من ليل محموم المطر يغسلني بغبطة مشتاق
أرهقه الإبحار خارج حدود البراكين الحية
أحبك هل هذا ذنب يغتفر ..؟
صوتك المعبئ بذاكرتي حبل يشنق حنجرتي
يحتل صوتي ليحطم أصنام محرابي المزعوم
كطقس مدمر يبعثرني لـ أكثر الأماكن فيك عمقاً
لـ أكثر خيال فيك إتساعاً
وأعود ذلك المركب الذي يبحر في محيط مثلث برمودا
دون ندم..وكم يهوى في زوبعة الغموض فيك الغرق
أحبك وأعلم أن رياح الجرح تتكاثف أعاصيرها
حول مركز إشتياقي إليك
سيلفني الحُلم كـوثيقة سراب
أوقع أسفل منها بصمة من بقايانا
سأنسج شبكة من أنفاسي يحيطها صدرك
لـ أجعل المسافة مابيني وبينك شهقة لقاء
أصرخ فيها بملئ صمتي
الليل طويل ولم يعد بمقدوري مواجهة القلق
تقذفني رياحك
الى طفولة مجهولة تبحث في مدائنك عن خيوط
الوضوح أعلق نفسي مصلوبة داخل جسدي
أمنح نفسي لقب عاشقة بائسة
لـ أعكس واجهة رحلتي من الغد الى الأمس
علني أذيب بالشوق ملح الذاكرة
لـ أنبت رجاء..
اما آن لموسم الجنون أن يزهر فوق الكرة الأرضية
لــ أمارس طقوسه دون حرج
وأحبك بجنون للحظات تُحي بي عُمر مسلوب
أعرف أنه موسم مرفوض مكبل بالقيود
وأعرف أني أحبك بذنب لا يغتفر..
ذنب لا أملك منه غير الحرف وحُلم يداهم عروق الليل
أتسلق فيه شوقي بسياط حنين يجلدني
لا يترك لي من القرار غير خضوع لقلب يحاول العبور
إلى ذلك المحيط من حيث أنت
لـ أسألك من خلف قضبان الحياة
هل تُراك عاشقاً مثلي ؟
هل بــ إمكانك أن تسمعني ؟
جئتك أعلن بأني أحبك يا أملاكي الضائعة في زحمة
الربيع لـ أنطلق في كونك مدار يرفض التخلي عن كواكبه
أحبك فـ لتستقر داخل أروقتي ولــ تمنح لـ رياحي حق
التحليق بين جناحيك لـ أقوى بك على تراب أكفاني
وأتحرر من سجن أحزاني حتف أبرهن فيه
أني أحبك على غير طريقة النساء أجمعين
لأبحث فيك عن سكينة ..لا تبعثرها..أتركها
حررها.. من إعصار هجرك الدامي
رحماك ربي إني بحبه أعاني
أسلاك حبه رغم الرحيل لازلت تملك
ذلك الوميض الذي يمنحني بريق الدهشة
أعرف أن المساحات اليابسة
ما بيني وبينك تزداد جفافاً مع إنزلاق الأيام
ولكني اشتاق.. وكم أشتاق لـ دفئ رجل يأتيني من خلف جدار المستحيل
من خلف جدار الحياة
أعرف أنه في مثواه الاخير
يعلن إنتمائه لـ التراب
لم يعد يعنيه الحقيقة من السراب
يغلق على الحياة خلفه ألف باب
لــ تنضج أيامي خلفه ذوباناً
ويشتعل حطب الحنين بــ حريق كسيح
لا يطفئ ظمأ ولا يشفي جروح يضمدها العجز
رحماك ربي..
كم لي بعده أعماراً حزينة
وكم من أرض تشتهي حُلم ترتويه
أي قصاص يُعلقني بين فكي الحنين
هل كان لي معه ذنب لا يغتفر ..؟
لــ أجثو فوق جثة الحب منزوعة الشعور
حتى لا أملك من حق الأحلام غير هذيان الحروف
أمارس حبه بطريقة مجنونة
أُقبل الموت وأحتضنه وليلاً ارتديه
عل نبضي يخترق عوالمنا وبين القبور
لحظة يُحيه
رحماك ربي إن كان موته قصاصاً
فإني ظلمت نفسي بذنب لا يغتفر..

__________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
من خلف قضبان الحياة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات هاوي بئر السبع :: ۩ قسم الادب وشعر ۩ :: منتدى الخواطر - وعذب الكلام-
انتقل الى: